المحلية

في رمضان.. شاب يتبرع بكليته لإنهاء معاناة والده بالرياض

بعد معاناته الطويلة من المرض ورحلاته العلاجية التي تزيد عن 3 مرات أسبوعيًا لغسيل الدم؛ إثر الفشل الكلوي الذي أصابه، كتب ابنٌ بارٌ بوالده نهاية لهذه المعاناة في ثاني أيام شهر رمضان المبارك.

وسطّر الشاب سلطان الأسود مداللّه العتيقي الشراري، قصة فداء بطولية عندما قرر التبرع لوالده بكليته من أجل أن يستعيد عافيته ويعود إلى حياته الطبيعية، في أكبر مثال على بر الابن بوالده.

ونجح الأطباء في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض، في إجراء العملية الجراحية بعد مطابقة التحاليل والفحوصات الطبية، ولله الحمد دون أي مضاعفات أو آثار جانبية على الشاب.

وعلى الرغم من خطوة أن يخضع المرء لعملية جراحية مع والده في ذات الوقت، إلا أن الشاب سلطان أعرب عن سعادته الغامرة بعد نجاح العملية.

ووفق صحيفة “الرياض”، تمنى سلطان أن يكون قد استطاع أن يرد ولو جزءا يسيرا من أفضال والديه عليه، داعيًا الله سبحانه وتعالى أن يلبس والده لباس الصحة والعافية وأن يطيل عمره على طاعته وعبادته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: