المحلية

مجهولون يحولون وادي عرجاء إلى وكر لصنع الخمر وممارسة الرذيلة

(مكة) – متابعة

اشتكى أهالي وادي العرجاء شمال شرق محافظة الطائف من كثرة العمالة مجهولي الهوية والذين يقومون بأعمال مخالفة للشريعة الإسلامية ولقوانين الدولة وذلك بسبب تصنيعهم الخمر واصطحاب نساء من جنسيات مختلفة لأعمال الرذيلة .

وتقدم الأهالي بشكوى عاجلة يفيدون بوجود عمالة مخالفة بعضهم من الجالية الإثيوبية وتشكيل خطر على أهالي وادي العرجاء لما يحملونه من أسلحة بيضاء “سواطير” وتصنيعهم الخمر وبيعه على أشخاص يأتونهم في آخر الليل بالوادي، بالإضافة إلى عمل شبكة للدعارة، وذلك في اصطحابهم نساءً من جنسيات مختلفة.

وكشف نايف عسكر الشيباني أن وادي العرجاء أصبح مرتعاً لمجهولي الهوية من المخالفين، مشيراً إلى أن المصيبة الأعظم هي تصنيع الخمر وتوزيعه إلى أشخاص لهم علاقة بهؤلاء الإثيوبية.

وأضاف : عدم خوف هؤلاء المخالفين من الجهات الأمنية جعلهم يفعلون الكثير، وقاموا باستقطاب نساء من جنسيات مختلفة وتوزيعهن أثناء الطلب على من يطلبهن لعمل الرذيلة معهم بمقابل مادي يتم الاتفاق عليه.

وأردف أن هناك عدداً من أهالي وادي العرجاء شاهدوا المخالفين وهم يحملون أسلحة بيضاء من السواطير في النهار والليل لمن يتجرأ أن يتدخل في أمرهم أو عند اختلافهم معه.

وتابع : الأمطار خلال اليومين الماضية كشفت عن وجود سيارة مخبأة تحت الأشجار، ومن المؤكد أن السيارة مسروقة ويستعملها هؤلاء المخالفون في تنشيط أعمالهم الخبيثة الرذيلة.

وناشد الشيباني في نهاية حديثه باسم جميع أهالي وادي العرجاء الإسراع إلى عمل كمين مرتب والقبض على هؤلاء المخالفين ، وفقاً لـِ”المواطن”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: