فقيه أكواريوم
مستشفى محمد صالح باشراحيل

“الصحة” تطلق حملة للتوعية بمرض السكري


“الصحة” تطلق حملة للتوعية بمرض السكري



(مكة) – الرياض

أطلقت “الصحة” حملة للتوعية بمرض السكري تحت شعار “لا تنتظر السكري”، وذلك تزامنًا مع اليوم العالمي للسكري، الذي يقام بتاريخ 14 نوفمبر من كل عام.
وتهدف الحملة إلى التعريف بمرض السكري “النوع الثاني” وكيفية الوقاية منه بإتباع نمط حياة صحي للفرد والمجتمع، حيث تعتمد الحملة على التوعية بأهمية الغذاء الصحي وممارسة الرياضة ورفع الوعي تجاه المرض، كون الوقاية منه أمر متاح بعكس ما يتصوره الناس بأن الإصابة بالسكري حقيقة لازمة، إضافة إلى تحسين فهم طبيعة مرض السكري وإبراز مسؤولية الأسرة والمجتمع مع برامج التوعية الصحية وتعزيز البيئة الداعمة لصحة المرضى الذين يعانون من المرض، ورفع مستوى التثقيف والتوعية لدى أفراد المجتمع بمرض السكري نتيجة زيادة أعداد المصابين بمرض السكري في جميع أنحاء العالم، خاصةً المجتمع السعودي وطرق العلاج والنصائح الغذائية.
وقد نشرت “الصحة” على موقعها في تويتر فيلماً “تمثل شخصية السكري” الشخصية الرئيسة فيه، التي تحاول استغلال العادات غير الصحية في المجتمع لتمكين نفسها، لكنها تصطدم بالتغييرات الإيجابية في نمط الحياة الصحي من ممارسة للرياضة واهتمام بالأكل المتوازن فيصاب بخيبة أمل ويقرر الرحيل الذي يجسد عدم الإصابة، كما تم نشرت ” الصحة ” فيديو المرأة والسكري الذي يحوي تجارب ناجحة لمصابات متعايشات مع المرض بطريقة إيجابية، إضافة إلى فيلم ثالث عن الإسعافات الأولية لحالات إغماءات السكري وكيفية التعامل معها، إضافةً إلى نشر عدد من البوسترات، وسلسلة من الإنفو جرافيك التوعوي.
يذكر أن “الصحة” قد فعّلت وسم #لاتنتظر_السكري على حسابها في تويتر، ويتم تفعيل الحملة عبر حسابات تم إنشاؤها بلغة إبداعية للتوعية بمرض السكري: السكري @Alsokkari وفيه تغرد شخصية مرض السكري بسخرية حول المرض على أسلوب التفعيل العكسي في التوعية، والبنكرياس @Alpancreas تغرد فيه البنكرياس بلسانها لتحارب حساب السكري بثقافتها ووعيها حول ما يحتاجه الجسم، بحيث تتفاعل مع الناس في تويتر وترد على من يمارس نمط غذائي ومعيشي غير صحي، فيقوم حساب السكري بتشجيع الناس على الممارسات الخاطئة بينما تحاربه البنكرياس وتشجع الناس على العكس.
وتُعد المملكة من أعلى الدول إصابة بالسكري “النوع الثاني” الذي يمكن الوقاية منه، كما أنها تعد في المركز الثاني على مستوى الشرق الأوسط والسابع عالمياً في نسب الإصابة بالسكري، كما توجد 3 ملايين حالة في مرحلة ما قبل السكري في المملكة يمكن تجنبها باتباع نَمط حياة صحي.
وأشارت إحدى الدراسات إلى أنه من المتوقع أن تصل عدد الإصابات بالسكري في المملكة إلى 2350000 في عام 2030 ، 80% من هذه الإصابات يمكن تجنبها بإتباع نمط حياة صحي، وتقليل الوزن بنسبة 7% يقي من الإصابة بالسكري بنسبة تتجاوز 60% ، كما أن ممارسة الرياضة وإتباع نمط حياة صحي يسهم في الوقاية من الإصابة بمرض السكري النوع الثاني، فالمشي 30 دقيقة لمدة 5 أيام في الأسبوع على الأقل يسهم في الوقاية من مرض السكري “النوع الثاني”.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*