فقيه أكواريوم
مستشفى محمد صالح باشراحيل

الأمير سعود بن نايف: رجل الأمن السعودي صاحب همة وعزيمة وإصرار.. ولا يتوانى عن أداء واجباته


الأمير سعود بن نايف: رجل الأمن السعودي صاحب همة وعزيمة وإصرار.. ولا يتوانى عن أداء واجباته



مكة -نسرين الزهراني- الدمام
نقل صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية تعازي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز –أيده الله- وسمو ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، لوالد وذوي الشهيد بإذن الله الجندي أول/ محمد حسين هزازي من قوات حرس الحدود بالمنطقة الشرقية، والذي استشهد إثر تعرض دوريته لإطلاق نارٍ من مصدرٍ مجهول بمحافظة القطيف، حيث استقبل والد الفقيد وأشقائه سموه بمنزلهم بمحافظة الخبر، بحضور مدير عام حرس الحدود الفريق عواد بن عيد البلوي، وقائد حرس الحدود بالمنطقة الشرقية اللواء مطلق الصالحي، وكبار قادة حرس الحدود.
ونقل سموه تعازي ومواساة خادم الحرمين الشريفين –أيده الله- وسمو ولي عهده الأمين-يحفظه الله- لوالد وذوي الشهيد هزازي، مؤكداً سموه على أن الشهيد محمد التحق بركب الشهداء مدافعاً عن دينه وبلاده، وأن مثواه ومثوى شهداء الواجب الجنة بإذن الله، مثمناً يحفظ الله تضحيات رجال الأمن من كافة القطاعات وفي كل المواقع للدفاع عن الدين والوطن، مؤكداً يحفظه الله أن ما يبذله هؤلاء الأبطال من تضحيات هي محل تقدير واعتزاز القيادة الرشيدة –أيدها الله- ومحل فخر واعتزاز المجتمع السعودي.
مشدداً على أن رجل الأمن السعودي سواءً كان من العاملين في أفرع وزارة الداخلية، أو أفرع القوات المسلحة، أو الحرس الوطني ،أنه صاحب إقدام، وعزيمة وإصرار لا مثيل لها، وأنه حريصُ على أداء واجبه على أتم وجه، والشواهد على ذلك كثيرة، سائلاً الله أن يرحم الشهيد هزازي وأن يرفع درجته ويعلي منزلته، ويلهم ذويه الصبر والسلوان على ما أصابهم.
من جهته عبر والد الشهيد هزازي عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين-أيده الله- ولسمو ولي عهده الأمين ولسمو أمير المنطقة الشرقية –يحفظهم الله- على مواساتهم وتعزيتهم في مصابهم، مؤكداً أنه يحتسب ابنه عند الله في عداد الشهداء مع زملائه الذين استشهدوا دفاعاً عن دينهم ووطنهم، سائلاً الله أن يجزي القيادة الرشيدة خير الجزاء على مواساته واهتمامه بأبنائه شهداء الواجب.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*