فقيه أكواريوم
مستشفى محمد صالح باشراحيل

تلويحةُ وداع


تلويحةُ وداع


وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkahnews.net/?p=4990958

غالبًا ..!
وفي نظرِ إحساسي ..
حتمًا ودون أدنى شك !
بين نودّع ونستودع شيءٌ كبير
عميق وحارق من (نُودِع) لأقصانا ..!
بحيث لا يُغادرنا أبدا .
لأننا لا نكون بدونه ..
ولانعود مجددا كما كنّا !
لاشيء يقنعني أبدًا بوداع !
هي تلويحةُ مسافر ..
غياب ،، لايهتدي لوجهة
فقدٓ بوصلة الاتجاهات ،
لذلك هو سيعود حتمًا لمقره الذي غادر منه

لايمكننا أن نودع الخفق المضطرب
لمجرد تذكر صوت ذاك المسافر فينا
نبضنا المرتبك عند قراءة حروف اسمه وكل رموزه !
لاشيء من هذا سيغادر !
لاشيء!
يبقى عالقًا بأروقةِ الوجدان
له لذةٌ نعرفها تمامًا ونوقنُ بخلودها فينا !

كل الشجارات والكلمات والشتائم
كانت لغةً تصرخُ بكل هذا الحب !
الحب الذي يبقى كوشم !

لا (وداع) بل (ودائع)
– من حسٍ مُذاب ..
وشعورٍ متوهج ..
ودعاءٍ صادق ، –
تحفظ في أمانات القلوب ..!
وكذاكرة عصفور لا يعرف إلا التغريد
سيبقى الحب والوفاء
#وفاء_السالم


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

    1. 1
      محمد الغامدي

      كلماتك گ شمس مُشرقه لآ تختبئ من الصبآح .. انارة بهآ مكة
      جمّيله هي الأحرف عندما تنسجينهآ أنتي حتىٰ وان كآنت حزينهٌ .
      تجعلنا نغّوصُ في بحر كلماتك لذلك لست قارء لك وانما عاشق لاحرفك ومغرم بكلماتك ومحب لابداعك .
      سأظل ارآك الإبداع والتميز والوفاء استاذة وفاء .

      (0) (3) الرد
    2. 2
      Abo azzam

      الحب الذي يبقى كوشم
      لا وداع بل وداااائع

      جميل جميييل

      (0) (3) الرد
    3. 3
      حنان نور

      لا وداع بل ودائع جميلة حقا سلمت اناملك
      حنان نور

      (0) (3) الرد
    4. 4
      أم حامد

      وكذاكرة عصفور لايعرف الا التغريد سيبقى الحب والوفاء
      عباره جميله🌹
      🌹🌹

      أم حامد

      (0) (3) الرد
    5. 5
      محمد الغماري

      مهما تعددت موانئ الوداع ومحطات الفراق وتشعبت سبل الرحيل ،يبقى البعض عصياً على الغياب ،متمرداً أبدا على النسيان ،حاضراً مقيماً في القب والعقل والذاكرة .

      شكراً وفاء ..

      (0) (2) الرد
    6. 6
      سعيد

      مبدعه كعادتك ربي يسعدك

      (0) (2) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*