فقيه أكواريوم
مستشفى محمد صالح باشراحيل

ماهي الشخصيه الازدواجية وما هي صفاتها


ماهي الشخصيه الازدواجية وما هي صفاتها


دكتور رجب حفظه الله

[COLOR=crimson]ماهي الشخصيه الازدواجية وما هي صفاتها وهل هي حالة مرضية .[/COLOR]

اريد تفسيرا علميا لهذه الشخصيه , ومن ماذايعاني الشخص ان كانت حالة مرضية وما أسبابها ؟

[COLOR=purple]سائلة[/COLOR]

********

تعتبر الشخصية الازدواجية من الاضطرابات النفسية الموثقة في المراجع والكتب العلمية وهي حالة نادرة الحصول لكنها موجودة خاصة فترة الحروب ومابعد الكوارث الطبيعية… وتحدث تلك الحالات في الغالب لدى الاشخاص الذين لديهم حساسية زائدة او ليس بمقدورهم التأقلم مع الضغوطات الحياتية والاسرية الشديدة فنراهم فجأة وقد تقمصوا شخصية جديدة بعيدة كل البعد عن السمات والصفات الحقيقية المعروفة للشخص وهذا التحول يحدث في خلال دقائق ويمكن أن يستمر عدة أيام قبل الرجوع الى الشخصية الحقيقية

والجدير بالذكر ان هذا التحول يكون في الغالب لاشعوريا ويحدث فجأة كما أسلفت,,,, وهناك العديد من الدراسات النفسية والاجتماعية التي أكدت حدوث هذا الاضطراب لدى الاناث المرهفات .

وقد أكدت الدراسات التحليلية وعلماء النفس أن هذه الحالات تكون نتيجة تعرض الشخص المصاب بها الى عنف جسدي او جنسي في الصغر كنوع من ميكانيكيات الدفاع والهروب من الواقع مع عدم المقدرة على الحديث او التنفيس عن المشاعر تعبيرا عن الايذاءالمعنوي للشخص المعتدى عليه في الصغر. وهناك دراسة تقول ان الشخصية الازدواجية قد تكون نتيجة الافراط في تناول الكحوليات والمواد المحظورة.عموما تجدر الاشارة ان الازدواجية تلك قد تكون عرضا من الأعراض الخطيرة للاكتئاب النفسي الجسيم وهنا يجب تقييم الحالة بدقة متناهية من قبل المختصين . والتدخل السريع لعلاج الحالة قبل تفاقمها وحصول ميول انتحارية او الرغبة الملحة لايذاء الذات بأي شكل من الأشكال.


2 التعليقات

    1. 1

      انا انسانة قوية وواجهت بحياتى مطبات كثيرة وصراعات اكثر ولاكنى صمدت وقاومت الان اواجة اننى اريد اتخاذ قرار مصيرى ساعات اتردد بان اتخذة مع انني اتخذ القرار وبقناعة اما الان فخايفة

      (0) (0) الرد
    2. 2

      انا انسانة قوية وواجهت بحياتى مطبات كثيرة وصراعات اكثر ولاكنى صمدت وقاومت الان اواجة اننى اريد اتخاذ قرار مصيرى ساعات اتردد بان اتخذة مع انني اتخذ القرار وبقناعة اما الان فخايفة

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*